الاثنين، 23 سبتمبر، 2013

المدعو المدعي عنان


بمناسبة عنان, الراجل ده صنيعة الصدفة البحتة, وليس له أي مجد سوى إن مبارك جاء به إلى رئاسة أركان الجيش.

عنان كان قائد الفرقة 15 دفاع جوي في الأقصر أثناء حادث الدير البحري سنة 97, وكان برتبة لوا وفي طريقه للمعاش. لما حصل الحادث ومبارك جه الأقصر عنان وقف قدام مبارك وزي ما بيقولوا العسكريين: إده تمام كويس. يعني قال إيه اللي حصل ,وإزاي اتصرفنا ووزعنا بطاطين وحصر للضحايا ومطاردة الجناة. 

المهم الحركة دي عجبت مبارك, فحب يكافأه, فالأخ عنان كان معاه أكاديمية دفاع جوي متأهلوش إنه يمسك حاجة كبيرة, فدخله أكاديمية أركان حرب وكانت الدراسة فيها في منتصف العام, فكمل العام وحصل على الشهادة, وبعدها عينه أركان حرب للدفاع الجوي فقائد للدفاع الجوي فرئيس أركان للقوات المسلحة.

ده بس عشان اللي كان بيسأل هو ليه فاشل يعرف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اكتب