الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

ما بعد الفراق

 
أسوأ ما في قصص الحب الفاشلة هو ذلك الحنين الذي يفجأك بعد أن تتوهم أنك نسيت الأمر ومضيت قدما!!!!!!
ربما هي أغنية تداعب مسامعك/موقف عابر يذكرك بما كنته/رؤية حبيبين يسيران جنباً إلى جنب.
هنا يأتي ما لا يمكن وصفه من ألم؛ فهو لا يُوصف بل يُحس.
كان رائعا ذلك الشاعر الذي قال: 
لا يعرف الشوق إلا من يكابده..ولا الصبابة إلا من يعانيها.
أنت تفكر ما الذي حدث؟
لماذا لم تكتمل القصة؟
هل حقا أن الحب يقهر المستحيلات؟أم أنه أول من يهرب عندما تأتي المستحيلات وربما ما هو أقل منها؟
الأسئلة تترى وتدور برأسك فتتصاعد معها غلالة رقيقة من الأماني العذاب -التي هي المستحيل بعينه- عن العودة.
متعبة هي مشاهدة الأفلام الرومانسية التي تنتهي بعودة البطل إلى البطلة في نهاية الفيلم؛ فالحقيقة غير ذلك!!! 
والحقيقة تقول إن قيس ابن الملوح لم يظفر بليلى العامرية.
الحقيقة تقول أن الحواجز تزداد يوما بعد يوم.
ذلك الزواج الذي حدث والأبناء الذين سيأتون.
ذلك الزمن الذي يمضي ويمضي معه العمر.
ليست الحياة رواية جابريل حارثيا ماركيز (الحب في زمن الكوليرا)!!!
إنها احتياجات مادية ومعنوية/فسيولوجية ونفسية.
فهكذا خلق الله الجنسين بحاجاتهم الفطرية لتستمر الحياة على هذه البسيطة.
وهي أيضا الحياة بقسوتها التي تضع الطرفين وجهاً لوجه في يوم من الأيام.
وهي أيضا الحياة بضروراتها التي تجبر الطرفين على ادعاء أنهما لا يعرفان بعضهما البعض عندما يلتقيان وبينها جدار الفصل العنصري المسمى الزوج.
كأن ما كان لم يكن!!!
كأن غريبين جمعتهما الصدفة البحتة في حيز زمكاني وانتهت اللحظة فمرا كأن لم تكن إلا اللحظة وحدها
وفقط...
ولا شيء عداها....!!
لن أتحدث بالطبع عن قسوة أن ترى من تحبه مع غيرك؛ فهو عذاب مقيم لا يجلوه الدهر وإن حاول.
أتحدث فقط عن ذاك الحنين بعد الفراق وما يجلبه من ألم.
عن أسوأ اللحظات التي تضعك فيها نفسك التي بين جنبيك.

 
 

هناك 9 تعليقات:

  1. ايوووووة الحنين لما تبتدي تتاكد ان خلاص
    تلاقي الحنين يقعد لك بالمرصاد
    وطول عمري اقول ان الذكريات الحلوة تؤلم اكتر من الذكريات المؤلمة
    الذكريات الحلوة تلاقيها تطلع لك سؤال موجع الله طيب لما كان في حاجات حلوة كده الفراق حصل ليه
    ليه الطرف الاخر ماافتكرش الحاجات الجميلة دي وهو بيعمل عمايله السودة دي
    :))))))))
    وعلي ذكر السودة هي المدونة هنا اسودت ليه ولا انا اللي مش عارفة اقرا
    :))))

    ردحذف
  2. شمس النهار

    دايما يا افندم بتسعدني زيارتك وتعليقاتك
    أما بالنسبة للمدونة فأنا فعلا حاسس إنه إسودت برضو (: (:

    تحياتي لشخصك الكريم

    ردحذف
  3. اهتقد ان الاحساس اللى انت بتحطيه هيكون افضل من انك تتجوز اللى كنت بتحبها وبعد كده تزهق منها او تكرهها بسبب صفات ماكنتش تعرفها فيها.

    ردحذف
  4. حمادة

    أكيد عندك حق, بس في الحالتين بتحس إن في شيء كان غلط في الأمر
    يبدو إننا خلقنا في كبد فعلا في كل الأحوال

    تحياتي

    ردحذف
  5. والأصعب هو الحنين لأشخاص رحلوا عن عالمنا ولا تستطيع رغم كل شوقك وحدته بأن تسرق نظرة خاطفة عليه .. رحلوا إلى عالم لا يقبل بالتزاور ولا يخفف حدة الألم ..

    حنين الفراق لمن كانوا نورا لعيونك وطريقا معبدا لاحلامك ..

    ربنا يرحم الغوالي يارب ويصبرنا على فراقهم .

    ردحذف
  6. وجع البنفسج

    ربنا يصبرك ويكتب لهم الجنة

    تحياتي

    ردحذف
  7. أعجب ما في الفراق ْْْ أن له ذوقا رفيعا ... فـهو لا يختار من الأحبة ْْْ
    إلا الأجمل في العين ... و الأغلى في القلب .!!

    ردحذف
  8. ودع حبيبك كل يوم فلا أحد يعلم وقت الفراق

    ردحذف

اكتب