الخميس، 30 ديسمبر، 2010

إلى لحن الكمال



ومازلت ُ أهفو
لحلم ٍ تناثر
في قلب وهم ٍ
بأرض المحال ِ
إذا ما لقيتك ِجسمًا وروحًا
فقد تسأمين
وقد لا أُبَالي
أنا قد عرفتك ِ
مذ كنت طفلاً
صغيرًا
يراود حلم الخيال ِ
وكانت دموعي
إليك ِاشتياقًا
بهِ ما بهِ
من نعيم الخبال ِ
وشوقي هنالك
بين الربوع
وعبر السهول
وفوق التلال ِ
فبين القلوب حوارٌ طويلٌ
وبين الشفاه
صدىً لم يقال ِ
كأنك والشعر لمّا تُرِده
شديد اقتراب ٍ
بعيد المنال ِ
هناك الكلام وئيد ٌ
وفيه
تموت الإجابة
قبل السؤال ِ
تعلقت ُ منه ببعض الأماني
فوهمًا شربت ُ
وخمر الزوال ِ
دياجير صمت ٍ
بها قد تردى
تردي المريض بداء ٍعضال ِ
ولأيًا عرفت ُ
بأني المغامر
من ذا يروم لهيب المآل ِ
هو الحب يهمي
رؤوس الطغاة
وتاج ٌ يكلل
هام الرجال ِ
لك الهَمُّ
يا فتنتي لن يضيع
لك الوجد يسقى
بماء ٍ زلال ِ
أحبك حقًا
ولكن تأني
أنا من يحب صعود الجبال ِ
فما الحب عندي
بنار ٍ تلظى
ويومًا ستخبو
بماء الليالي
وما الحب قول ٌ
ببعض اللسان
ولغو ٌ يشوه وجه الجمال ِ
بل الحب نيل ٌ
قريب الوصول
وعند التلاقي
شديد النضال ِ
كذا فالمشاعر تترى إليَّ
لعلي سأنشد
                                                                    لحن الكمال ِ

هناك 4 تعليقات:

  1. جميله كلماتك يا حاتم

    بها شموخ وعزه جميل اوي

    مشكووووووور

    ردحذف
  2. الحب نيل اذن ؟
    اتقصد نهر النيل ^_^
    لانك هكذا خصخصت الحب على اهل مصر هههههه
    بمزح طبعا ,
    و احييك على هذا الجمال المتناثر
    تحية عطره

    ردحذف
  3. Dr/ walaa salah

    سعيد بتواجدك الدائم على صفحة مدونتى
    وسعيد أكثر بتحيتك الدائمة لشعرى
    (: (:

    ردحذف
  4. الغاردينيا

    أهلا بك على صفحات المدونة

    أما بالنسبة لنهر النيل فهو ليس حكراعلى المصريين

    شكرا لإطراء القصيدة

    تحياتى

    ردحذف

اكتب