الأحد، 3 يناير، 2010

قصير اليد (الذكريات الجميلة)

وبحلم إنى أوصلك
وإيدى يدوب على قدى
أمد بصوتى...اندهلك
مفيش غير الصدى يعدى
وأتألم...
بحبك..بس مش فاهم
بأن شراعى ده قصير
وان البحر واسع موت
وامد شراعى ف الموجة
واقول يا رب يا عالم
تتوه ف الموجه احوالى
وأصرخ...
بس من غير صوت
وأتعلم....
عرفت الوقت ليه صوتى
يعدى لوحده قدامك
متسمعيهوش.
ويفضل بحرك الواسع
طوفان يحصد صدى شراعى
واقول يا رب انجدنى
ده هما يدوب خمس كلمات!!
بقولهم..ليه ميتفهموش
خمس كلمات!!
(بحبك بس مستنى اكون قدك)
خمس كلمات...
يقول العقل لأ ستة
(بحبك بس مش قادر أكون قدك)
أقوله لأ...
بعند كبير..
يدوب خمسة
(بحبك بس مستنى أكون قدك)
يقولى أنتا أكيد مجنون!!!
عشان خليت منيش قادر
بقت بسهوله مستنى
هتفضل كام سنة قاعد ومستنى؟
ويفضل حلمك المسكين ماهوش قادر؟
وتفضل كلمتك تايهه
تعدى بشوقك المكتوم
على بابها
يرد جوابها..
يا أنتا..ويا إنسان
منيش سمعاك
ولا فهماك
ويرجع ف الفضا صوتك صداه دبلان
تقول الكلمه ميت مرة
يرد جوابها...مين ده كمان
أقولك كلمه ف الآخر
يموت الحلم ده ف قلبك
وترجع تكتم الأحزان
ولا تقعد
تحط ايديك على خدك...
وتشرب قهوة النسيان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اكتب