الخميس، 16 يونيو، 2011

نقَّل فؤادكَ

"نقَّل فؤادكَ"
حيث شيت مع الهوى
ما الحب إلا بعض ما اجترحته كفك يا فتى
"نقَّل فؤادكَ"
إن أردتَ..
فلم ترد إلا المشيئةُ أن تكونَ مُشتتا
"كم منزلٍ في الأرض"
لم تألفْه رُوحُكَ
كم فتاةٍ كان ظنك أنها
ستكون لكْ
الآن تدرك أن مثلك قد هلكْ
الآن تدرك أن قولك أوحلكْ
قد كنت تُسلِمُلكَ القوافي للقوافي
علَّ تُسكِتُ صوتَها
علَّ توْصِلُكَ الخُطى
علَّ ماء القلب يحنوْ
علَّ أشواق التوحُّد
تنجليْ
أو ترتضي بالتثنيةْ
"نقَّل فؤادكَ"
كي تزول الأحجيةْ.  

هناك 8 تعليقات:

  1. الله يهديك بلاش تنقلاااات
    :)))

    شوف انا مالييش في النقد

    لكن لما بستسيغ الكلام او بفهم القصيدة واحسها بعرف انها جميلة
    والكلام هنا جميل تبقا القصيدة حلوة
    :)

    ردحذف
  2. الآن تدرك أن مثلك قد هلكْ
    الآن تدرك أن قولك أوحلكْ

    مؤلمة ..

    تحياتى

    ردحذف
  3. شمس النهار
    (:
    ده حضرتك اللى جميلة ومنورة دايما المدونة
    تحياتي (:

    ردحذف
  4. نقل فؤادك بين جدران الهوى

    ما عاد ينفعك الطواف إلى المغيب .

    واترك ديار الجدب في ظلماتها

    واستقبل الإصباح في الوادي الخصيب .

    ردحذف
  5. محمد عبدالوهاب ندا
    (:

    نقل فؤادك
    ليس تدرك ما تشاء
    أوليس إدراك الحقيقة مثل إدارك الشقاء؟
    نقل مرابعك التي أحببتها
    ما الحب إلا أن تموت من الغباء.

    منور يا حبيبي (:

    ردحذف
  6. ده نورك انتا يا صاح :
    نقل فؤادك بين أطياف الرجاء
    نقل فما للموت حق في البقاء
    واغرس مدارك في مقادير الهوى
    ما الحب إلا أن تعيش إلى لقاء

    ردحذف
  7. محمد عبدالوهاب ندا

    لأ بقة ده نورك إنت D:

    أنا بقة رديت عليك فوق
    حبيبي (:

    ردحذف

اكتب